منتديات الوريث الثقافيه


 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوراليوميةبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 خمسة أعوام مرت على اول اكبر تظاهرة في تاريخ العراق الحديث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مثنى السعيدي



عدد الرسائل : 3
sms :


My SMS
$post[field5]


السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/04/2008

مُساهمةموضوع: خمسة أعوام مرت على اول اكبر تظاهرة في تاريخ العراق الحديث   الأحد أبريل 27, 2008 8:50 am

خمسة أعوام مرت على
أول اكبر تظاهرة في تاريخ العراق الحديث بعد الاحتلال


حرصا على حفظ تراث العلماء الذين قدموا كل ما لديهم من اجل ألامه كان من الواجب علينا ان نوضح ما قدمه هؤلاء العلماء من عمل لحفظ المصالح العليا للامه فمن الظلم ان نترك هذا التراث وراء ظهورنا ولا نذكر من نسى لسبب او لآخر كل ما قدمه هؤلاء العلماء والمصلحون ممن ضحى بنفسه او ماله او وقته وصحته . فتكريم العلماء وهم إحياء هو إنصاف لهم لأننا قد تعودنا على ان نستذكر علماءنا حينما يموتون فتقام المهرجانات والندوات لاستذكار ما كان قدمه العلماء ، وهذا طبعا ليس منصفا للجهود التي بذلوها . وإنصافا علينا أيضا ان لا ننسى جهود الجماهير وما قدمته الشعوب من عطاء من اجل الدفاع عن حقوقها مهما كانت التضحيات، فالقيادة وحدها لا تكفي لتحقيق مطالب شعوبها من دون ان تكون هنالك جماهير واعية تختار قادتها وتمتثل لأوامرها.

وها نحن تمر علينا هذه الأيام خمسةاعوام على انطلاق أول مسيرة جماهيرية كبرى والتي انطلقت في 28/4/2003 من ساحة المسرح الوطني إلى فندق فلسطين مرديان في بغداد والتي أمر بها سماحة المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله الوارف) في خطبة صلاة الجمعة المباركة التي ألقاها في الصحن ألكاظمي الشريف والتي أعلن فيها عدة مطالب منها :الإسراع بتشكيل حكومة مؤقتة تتصف بأنها وطنية حرة ذات إرادة مستقلة تنبثق بكل ديمقراطية عن مؤتمر يجمع كل القوى الفاعلة في الساحة العراقية التي تمثل الشعب بجميع تياراته وطوائفه وأعراقه ، إذ لا يمكن بقاء هذا البلد على هذه الحالة من الفراغي السياسي ، وسيمثل الحوزة في هذا المؤتمر وفد يضم عددا من الأكاديميين والمتخصصين في السياسة والإدارة حيث يتدارسون الآن وضع برنامج عمل كامل ، وهذا ما لا يتقاطع مع جهود الفصائل الأخرى العاملة بإخلاص ، فاني انظر إلى الجميع على أنهم روافد تصب في نهر واحد يجلب الخير والسلام والأمن لهذا المجتمع المظلوم.

وتكون من أولويات هذه الحكومة :

1- أعمار البلد وإعادة الحياة الطبيعية إليه وتوفير الأمن والاستقرار.

2- وضع الدستور المستند إلى عناصر كل كيان اجتماعي ( الحرية، العدالة ، الاستقرار،التالف ، حقوق الإنسان) وان تتكفل إحدى مواده بتشكيل لجنة فقهيه تضم علماء السنة والشيعة لمراقبة الدستور والمنع من حصول أي مخالفة للشريعة .

3- الدعوة إلى انتخابات حرة نزيهة لاختيار الحكومة والبرلمان.

وتلبية لهذه المطالب فقد خرجت هذه الجماهير وانطلقت بمسيرتها التي امتدت من نقطة البداية إلى النهاية وكانت اكبر تظاهرة في تاريخ العراق الحديث بعد الاحتلال . فكانت هذه التظاهرة بعد اقل من ثلاثة أسابيع على الاحتلال وهذا يدل على عمق تمسك الجماهير بأوامر مرجعيتهم الدينية التي هي الأخرى لم تبقى مكتوفة الأيدي تراقب الأحداث بل كانت في قلب الحدث تعيش هموم الأمة ومعاناتها ولم تتركها حائرة تتلقفها أيادي المتلاعبين الذين يسعون إلى استغلال هذه الظروف لخداع ما يمكن خداعه من بعض السذج لذلك كان لزاما على هذه المرجعية الواعية ان تتلقف وتحتضن الجماهير وان تكون بمستوى المسؤولية والثقة العالية التي أعطتها هذه الجماهير لقيادتها الشرعية .

وخرج المتظاهرون وقدموا مطالبهم من خلال ممثليهم الذين التقوا مع قيادات الاحتلال داخل فندق فلسطين مريديان وابلغوهم بمطالب الجماهير . التي ذكرت أعلاه.

ان هذه التظاهرة الكبيرة تدل على أمور كثيرة منها :

1- حرص الجماهير وقيادتها على تشكيل حكومة عادلة ومنصفة تدير أمورها بعد ان مر العراق بحقبة من الدكتاتورية والظلم والتسلط على رقاب الناس. ووضع دستور للبلاد يضمن الحرية والعدالة والاستقرار......

2- الوعي السياسي لهذه الجماهير وقيادتها . فرغم العقود الطويلة التي مر بها هذا الشعب من كبت للحريات إلى أنهم عند توفر أول فرصة خرجوا بمسيرة منظمة وواعية فاقت في تنظيمها حتى تلك المسيرات التي خرجت في دول العالم والتي كانت تنعم بالحرية والديمقراطية .

3- المطالب الواقعية والأساسية والتي هي من حق أي دولة تعيش في هذا العالم (كالمطالبة بتشكيل حكومة ودستور وإجراء انتخابات ديمقراطية عادلة) والتي وضعت قوات الاحتلال في حينها في موقف حرج لأنها جاءت بنفس هذه الشعارات على الرغم من إنها كانت تخفي نوايا سيئة وتطيل أمد هذا الاحتلال لأقصى فترة ممكنه.

4- وضع القوى السياسية التي اتفقت مع الاحتلال في مؤتمرات خارج وداخل العراق (كمؤتمر لندن والناصرية وصلاح الدين) وضعتهم بموقف حرج بما أوهموا قوات الاحتلال بأنهم القوى الفاعلة او الوحيدة التي يمكن التعامل معها. مما دفع قوات الاحتلال والقوى السياسية العراقية الأخرى ان تعيد حساباتها مرة أخرى.

5- الاستغلال المناسب لتوقيت هذه التظاهرة حيث إنها جاءت بعد عدة أيام من الزحف المليوني الكبير لأبي عبد الله الحسين (عليه السلام) والتي ألفتت أنظار العالم اجمع على عمق التحدي والانضباط الذي كان يتمتع به الشعب العراقي هذا من جهة ومن جهة أخرى الإسراع إلى تحطيم وفضح كل المؤامرات التي كانت تحاك لطريقة حكم العراق وتقاسم السلطة. إذ لو كانت الجماهير غافلة وساكتة وجاهلة لامكن كل من يتصيد الفرص إلى محاولة تطبيق برامجه التي تعود بالمصلحة لجهته الخاصة فقط وإعطاء الفتات إلى الشعب فان الكثير من السياسيين كانوا يراهنون على سذاجة الجماهير وهذا ما صرح به فعلا بعض الساسة.



مما تقدم يمكن ان نخرج بنتيجة وهي ان القيادة الدينية المحركة لهذه الجماهير والتي كانت متمثلة بسماحة آية الله العظمى الشيخ محمد اليعقوبي كانت قيادة واعية تعبر وبوضوح عن مطالب هذا الشعب فباعتباره احد المراجع الدينيين في الحوزة الشريفة كان لزاما عليه ان يلبي كل مطالب الشعب الذي أعطى كل ثقته بهذه الحوزة (وهذا ما أعلنه بخطبة صلاة الجمعة ).

بالإضافة إلى انه لا يوجد فضل لأي سياسي يدعي انه أول من دعا إلى تشكيل حكومة او انتخابات او دستور فها هي الجماهير قد خرجت وطالبت بحقوقها بنفسها قبل ان يطل عليها أي سياسي ويعدها بهذه المطالب .لأنه بعد تسعة عشر يوم فقط من سقوط الطاغية خرجت هذه الجماهير وبذلك أغلقت الباب أمام كل من يدعي بأنه صاحب الفضل بكل ما تحقق من هذه المطالب . فلولا الوعي الجماهيري وقيادتها المتمثلة بالمرجعية الواعية الشاهدة لما تحقق شيء مما يذكر.

ومن الجدير الإشارة إلى ان القيادة الدينية التي كانت متمثلة بسماحة الشيخ محمد اليعقوبي لم تكتف بهذه المسيرة والمطالب بل أنها ما زالت مستمرة إلى يومنا هذا بتقديم الأطروحات والحلول المناسبة لكل أزمة يمر بها العراق ، على الرغم من ان بعض السياسيين لا يأخذون بها إلا بعد فوات الأوان او بشكل متأخر حينما تكون كل الطرق قد أغلقت إمامهم .

وان الجماهير التي خرجت في ذلك الحين هي نفسها اليوم التي ما زالت تراقب ما خرجت من اجله وسعت إلى تحقيقه ولا يقر لها قرار حتى تحق الحق وتبطل الباطل ولا تستطيع أي قوة في العالم مهما كانت ان تقف بوجه إرادة الشعوب لان الجماهير دائما أقوى من الطغاة.

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين.







ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مثنى ألسعيدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن الجنوب



عدد الرسائل : 122
sms :


My SMS
الاسلام محتاج الى جميع ابنائة


رتب :
البلد :
جنس العضو :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: خمسة أعوام مرت على اول اكبر تظاهرة في تاريخ العراق الحديث   السبت مايو 03, 2008 9:00 am

بسم الله الرحمن الرحيم
احسنت لقد نسو هاذا اليوم
موفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خمسة أعوام مرت على اول اكبر تظاهرة في تاريخ العراق الحديث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الوريث الثقافيه :: منتديات الوريث الثقافيه :: الاقسام العامة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: