منتديات الوريث الثقافيه


 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوراليوميةبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لحم الخنزير بين الشريعة والعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن العراق



عدد الرسائل : 6
sms :


My SMS
$post[field5]


البلد :
جنس العضو :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

مُساهمةموضوع: لحم الخنزير بين الشريعة والعلم   الأربعاء مايو 21, 2008 3:04 pm

لحم الخنزير بين الشريعة والعلم


حرم الباري عزَّ وعلى في محكم كتابه الكريم تناول بعض الاطعمه لعلمه انها لاتخدم الانسان لا من قريب ولا من بعيد. وبما ان الله سبحانه وتعالى قد خلق الانسان في احسن تقويم ومن عناصر هذا التقويم العقل فأنه لابد للأنسان ان يتمحص ويتحرى قدر المستطاع الاسباب الكامنه وراء تحريم مثل هذه الاشياء وتجريم فعلها.

وسعيا لتنوير عقل المسلم بالكشف عن النقاط الغامضه في تعليل بعض الشرائع عزمت بتيسير من الله سبحانه ان اترجم المقتطفات ادناه من كتيب الدكتور الالماني رك فك عن مضار لحم الخنزير. يعتبر كتيب الدكتور رك فك هذا خلاصة بحوث علمية عمليه تكشف النقاب عن زوايا علمية تبرهن يقينا ان التشريع لا يتعارض مع العلم, بل هو يعضده ويمده بأسباب القوه.

اما الواعز وراء اقتضابي ترجمة الكتيب فهو السعي للوصول الى الفائدة المتوخاة دون اجهاد القارئ بالمصطلحات العلميه التي قد لا تزيده الى نفورا من النص ناهيك عن عدم معرفته بها. اسأل الله ان ينتفع بهذا العمل الناس كل الناس وخصوصا اولائل الذين اغرهم تسطيح الشرائع من قبل دعاة التحضر.

***

يفتتح الدكتور رك فك كتابه بالايات التاليه من القران الكريم: \\\"فكلوا مما رزقكم الله حلالا طيبا وأشكروا نعمة الله ان كنتم اياه تعبدون* انما حرم عليكم الميتته والدم ولحم الخنزير وما اهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فأن الله غفور رحيم.\\\"

ثم يقدم الدكتور بالكلمات التاليه:\\\"من غير الصحيح اعتبار ما اطرحه هنا نظرية جديده عن مضار لحم الخنزير بل هو امر قد خبرته من محمد (صلى الله عليه واله) وموسى (عليه السلام) ومن اعراض بدت لي ولعائلتي وجمع كبير من المرضى الذين كانوا يترددون علي لأمراض سببها تناول لحم الخنزير مما جعلني ان اتيقن من انه لابد من صلة بين هذا وذاك اي ان ما جاء به الاسلام واليهوديه في تحريم لحم الخنزير امر واقع صائب.

وكخلاصة لما خبرته فقد كنت اسدي لجميع المرضى الذين كانوا يراجعوني بالنصيحة التاليه:\\\"تجنبوا تناول لحم الخنزير ولو بكميات قليله\\\" فلو احجم هؤلاء المرضى عن تناول لحم الخنزير بصورة منتظمه ثم عادوا لتناوله تارة اخرى وبصورة مفاجئه ولو بكميات قليله لوجدوا ان مناعة الجسم ستكون على حافة هاويه بفعل اعراض مرضية منها على سبيل المثال اوراما والاما حادة في المناطق الحساسه من الجسم وزيادة نسبة الحوامض وتهيج الزائده الدودية اضافة الى اعراض روماتيزميه وهلم جرا.

فتجنبك تناول لحم الخنزير على اية حال يدفع عنك وعن عائلتك كل بلية. والتأكد من مصدر انتاج اللحوم وعدم احتوائها على مكونات لحم الخنزير امر لا محاله منه. فعليك بشراء اللحوم من مصادر موثوقه لا تشوبها شائبه, اي انها لا تتعامل مع لحم الخنزير وخاصة ما يختص بأنتاج السجق.

ويجب ان يؤخذ بالحسبان ان الخنزير ككائن حي ذو قيمة غذائية رديئه. فمكوناته هي الشحم والمخاط ومواد بولية وهرمونات خطيره. هذه المواد بدورها تتحول عند دخولها الى جسم الانسان وبسرعة هائله الى مواد بوليه. فأذا اردتم ان تتجنبوا الامراض البرازية والبولية فذروا لحم الخنزير في كل الاحوال.

وطبقا لقوانين علم السميات فأن الصحه تعني الحريه, واقصد بذلك حرية وطهارة الجسم من السموم وكل انواع العوادم. فهذه المعارف المدعومه بقوانين الطبيعه قد ترسخت بشكل ديني في كلا من الاسلام واليهوديه وهاهي تكشف عن نفسها للعالم الغربي المتحضر على الاقل لتجنب التكاليف الطبيه وارتفاع الاسعار.\\\"

ثم يتطرق الدكتور رك فك الى مضار لحم الخنزير قائلا:\\\"قد يعترض البعض على التصريح بضرر لحم الخنزير بالقول ان هناك زيد من الناس قد بلغ التسعين من العمر ولازال يدخن سيجارته ويأكل حصته من لحم الخنزير. ولكن عليكم اولا التأكد من صحة مثل هذا التصريح. بعد ذلك ستجدون ان في الامر شئ. والادعاء نفسه نسمعه عمن يوصفون ب \\\"الفلاحين الاصحاء\\\" رغم دوامهم على تناول لحم الخنزير. ولكن الدراسات العلميه برهنت بشكل لايقبل الشك ان مثل هذه الادعاءات ماهي الا محض خرافه.

وهذه الدراسات تشير الى ان اهل القرى ليسوا الاصح جسميا برغم نقاء الهواء هناك بل انهم على العكس الاكثر عرضة للمرض لتناولهم لحم الخنزير بأفراط. وبحكم مهنتي كطبيب فقد حدث ان زرت مرة احدى العوائل الريفيه في القرى النائيه لغرض العلاج.

كان رب هذه العائله يعاني من التهاب المفاصل ومفصل الحوض وكذلك من تلف في الكبد. اما ربة البيت فكان لديها اورام في الساق وأكزيما وتوسع في الاورده (الدوالي). احدى بنات هذه العائله كانت تشكو من عيب في القلب وكذا حال الابن.

والبنت الاخرى كانت تعاني من التهاب اللوزتين والتهابات في الشعب الهوائيه مع احتمال ان تتدهور حالتها الصحيه وحصول توسع في الشعب الهوائيه. مثل هذه الاعراض كنت قد شخصتها لدى الكثير من سكان القرى في اعالي منطقة الغابه السوداء وسكان بعض الاوديه النهريه. وارى انه بعد خبرتي التي زادت على العشر سنوات هناك لي الحق في اصدار مثل هذا الحكم المبني على الموضوعيه.

وطول الفتره التي استغرقت في علاج هذه العائله والتي زادت على الساعه كانت في فناء البيت انثى خنزير تحك جسدها بغصن شجره كان يتدلى مما جعل الحيوان ينعم براحة كبيرة. وعندها فقد نبهت العائله بالكلمات التاليه: هل ترون ذلك الخنزير هناك؟ اعلموا ان كل المواد التي على جسم هذا الحيوان والتي تجعله يحك بهذه الصورة انما انتم تأكلوها بأكلكم لحمه. هذه المواد والتي غالبا ماتكون مركبات (الهستامين) هي التي تكون مدعاة للامراض لديكم وبسببها جئت لعلاجكم.

ونتيجه لما تمخض من زيارتي لهذه العائله انهم التزموا بما اوصيتهم به من عدم تناول لحم الخنزير وقد سعى سعيهم الكثير من سكان المنطقه انفة الذكر حيث اقتصر نشاطهم على بيع لحم الخنزير. ولو انك شاهدت المنطقة اليوم لرأيت قطعانا كثيرة من الاغنام وكأنك تعيش في بلد اسلامي.\\\"

ثم يتناول الدكتور رك فك علاقة لحم الخنزير بالادمان وهل يعتبر الادمان عليه كالادمان على الكحول او المخدرات:\\\"اولائك الذين جبلوا على تناول لحم الخنزير يعتبرونه استسلام لحالة من الادمان. فكلما منعت احد المرضى من تناول لحم الخنزير اسمع غالبا الرد التالي:\\\"ولكن ياسيدي الطبيب ان لحم الخنزير لذيذ جدا.\\\"

وبخصوص الادمان على لحم الخنزير يقول الطبيب النفساني (هوفمان) من مدينة (مان هايم) ان كل الدلائل متوفرة بخصوص ادمان متناولي لحم الخنزير عليه. فهم يفتشون عن شتى الذرائع من اجل الدوام على تناوله. حيث انهم يتنكرون لمضار لحم الخنزير ويتحججون بكل حجة ممكنه كما هو حال مدمني الكحول والدخان.

اما ذلك الذي يمتنع عن تناول لحم الخنزير بعد ان كان مدمنا عليه فتظهر عليه علامات تجعله يستقبح لحم الخنزير ورائحة لحم الخنزير التي ستكون له شبيهة برائحة منفظة السجائر الكريهه والتي يستشعرها غير المدخن عند الصباح اذا لم يتم رمي السجائر منها او قل ان رائحة لحم الخنزير ستكون للمنقطع عنه كرائحة البول.\\\"

وتعليقا على ما يتصل بعلف الخنزير يذهب الدكتور رك فك الى القول:\\\"الخنزير حيوان يلتهم كل ما يقع امامه. واليكم هذه الطرفه والتي دارت في احدى المستشفيات العسكرية ابان الحرب العالميه الثانيه. في هذا المستشفى كان يتم تغيير اربطة الجروح المشبعة بالصديد مرتين كل اسبوع ثم بعد ذلك تحرق هذه النفايات في فناء المستشفى. المهم في الامر انه كان في كل مستشفى عسكري اسطبل للخنازير كانت تتغذى على فضلات المستشفى.

وفي كل شهر كان يعمد من كان في المستشفى الى جزر خنزير واحد لاستكمال العملية الغذائيه. وفي احد الايام حدث ان هاجت الخنازير هذه من اسطبلها وانهالت على ازبال المستشفى والتهمت كل اربطة التضميد المشبعة بالصديد مع ما كان بقربها من قاذورات.

وعليه فقد عمد المسؤؤلون هناك الى تقديم الازبال مباشرة كعلف للخنازير بدلا من حرقها مما ادى الى ان تتكون في اجسام الخنازير حلقة من السموم. فهذا بدوره ادى الى ان يصاب كل من كان في المستشفى بالمرض وبدأت تتكون لديهم اوراما صديديه. فلحم الخنزير بطبيعته ودون تناول النفايات يفرز مواد صديدية.\\\"

ثم يتطرق الدكتور رك فك الى ذكر امراض واسعة الانتشار مردها الى لحم الخنزير:\\\"مثالا على كلامنا هو المرض المسمى ب \\\"الخنزيريه\\\" او التهاب الغده الدرقيه ومرض السل عند الاطفال وهو مرض مصحوب بأورام تدفع بالغدد الى التداعي والاندثار. ومن الممكن جدا ان تتكون لفائف غدديه بارزه وخاصة في منطقة الرقبه بحيث يشابه الطفل العليل الخنزير الصغير المصاب ولذلك يسمى هذا المرض بالخنزيريه.\\\"

اما بخصوص الهرمونات الجنسيه للخنزير فيصفها الدكتور رك فك بالتالي:\\\"تلعب هرمونات الخنزير الجنسيه دون شك دورا كبيرا في تقييم جودة لحمه علما ان هذا المجال لم ينل كفايته من البحث لحد الان. فمعلوم انه يتم خصي الخنزير (استئصال خصيته) قبل جزره بأسابيع بل وشهور والا فلا يمكن الافادة من لحمه نظرا لطبيعته النتنه.

واود ان انوه الى ان هرمونات الخنزير الجنسيه تسبب اعراضا سرطانية. ولحد الساعه لم ينل هذا الميدان نصيبه من البحث هو الاخر. كما ان الخنازير لا تطعن في السن لأن تكوينها البايولوجي مقصور على سنين قليله وأنها بطبيعتها كحيوانات جزر لا يسمح لها ان تعيش اكثر من ست سنين لأنها لو تجاوزت هذا السن ستكون اصابتها بالسرطان مؤكده حسب ما اخبرني به اهل الاختصاص.\\\"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبومحمد الجياشي



عدد الرسائل : 74
الموقع : العراق / المثنى
العمل/الترفيه : مدرّس
المزاج : عراقي
الصورة الرمزية :
sms : الشعب شعبك يا حسين وإن
***** فيه العتاة الظالمون تحكموا
البلد :
جنس العضو :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: لحم الخنزير بين الشريعة والعلم   الخميس يونيو 26, 2008 3:46 pm

جزاك الله تعالى خيراً أخي ابن العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لحم الخنزير بين الشريعة والعلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الوريث الثقافيه :: منتديات الوريث الثقافيه :: الاقسام العامة :: منتدى الحوار المسيحي-
انتقل الى: