منتديات الوريث الثقافيه


 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوراليوميةبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد   الجمعة فبراير 22, 2008 3:42 am

يأجوج ومأجوج
لقد ورد الاخبار عن ياجوج وماجوج في القران الكريم ، في أكثر من موضع ... وتطاحنت التفاسير فيه ، حتى لم تكد ترسو على أمر مشترك .وذكر لهم بعضها صفات غريبة .وليس المهم الآن الدخول في تفاصيل ذلك ،وإنما المقصود ،
• هو معرفة مدى ارتباطه بالظهور
• ومدى تاثير هذا الارتباط لو كان موجود

يخبرنا المولى المقدس قدس سره الشريف في كتاب ( تاريخ ما بعد الظهور
(( بان الروايات والايات التي تذكر ياجوج وماجوج دالة علـــى تقدمهم على عصر الظهور ولو لم نستطع ان نتميز ظهور القران الكريم بذلك بل بات الامرمحتملا غير قابل للاثبات التاريخي وان كان محتملا جدا))
الروايات التي ذكرت ياجوج وماجوج
ما اخرجه مسلم
" ثم يسيرون حتى ينتهوا إلى جبل الخمر ،وهو جبل بيت المقدس .
فيقولون: لقد قتلنا أهل الأرض ، هلم فلنقتل من في السماء .فيرمون بنشابهم إلى السناء ، فيرد الله عليهم نشابهم مخضوبة بالدم" .

وأخرج ابن ماجة (3) عن أبي سعيد الخدري
، أن رسول الله (ص) ، قال
"تفتح يأجوج ومأجوج ، فيخرجون . كما قال الله تعالى ، وهم من كل حدب ينسلون . فيعمون الأرض وينحاز منهم المسلمون ، حتى تصير بقية المسلمين في مدائنهم وحصونهم .ويضمون إليهم مواشيهم ، حتى إنهم ليمرون بالنهر فيشربونه ، حتى ما يذرون فيه شيئاً ، فيمر آخرهم على أثرهم ، فيقول قائلهم : لقد كان بهذا المكان مرة ماء."
فبينما هم كذلك إذ بعث الله دواب كنعف الجراد ، فتأخذ بأعناقهم ، فيموتون موت الجراد ، يركب بعضهم بعضا.

فيصبح المسلمون لا يسمع لهم حساً .فيقولون :من رجل يشري نفسه ، وينظر ما فعلوا ؟فينزل منهم رجل قد وطن نفسه على أن يقتلوه . فيجدهم موتى .فيناديهم :ألا أبشروا . فقد هلك عدوكم .فيخرج الناس ويخلون سبيل مواشيهم .فما يكون لهم رعي إلا لحومهم ، فتشكر عليها ، كأحسن ما شكرت من نبات أصابته قط

واخرج الصحيحان (1) وغيرهما بالإسناد عن زينب بنت جحش قالت : أن النبي (ص) استيقظ من نومه وهو يقول :لاإله إلا ألله ، ويل للعرب من شر قد اقترب .فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه .
وعقد سفيان بيده عشرة .قلت : يا رسول الله ، أفنهلك وفينا الصالحون
قال: نعم . إ ذا كثر الخبث. وقال الترمذي : هذا حديث حسن صحيح، جودّ سفيان هذا الحديث .

واخرج أبو داوود(2) بإسناده عن حذيفة الغفاري في حديث قال فيه : فقال رسول الله (ص) : لن تكون أو لن تقوم الساعة حتى يكون قبلها عشر آيات : ... وعد منها : خروج ياجوج ومأجوج .

الالتزام بالفهم الرمزي للايات
يقول المولى المقدس ((: أنه لا يمكن الأخذ بالدلالة (الصريحة) لهذه الأخبار الأمر الذي يعين علينا الإلتزام بالفهم (الرمزي) لها ، وذلك لوجود عدة موانع عن الأخذ بصراحتها :

المانع الاول :
وجود التهافت بين بعض مدلولاتها الامر الذي يسقطها عن الاثبات التاريخي فإن الخبر الذي اخرجه مسلم ، يدل على وجود نبي الله عيسى بن مريم (ع) بين المسلمين عند انتشار يأجوج ومأجوج .وقد أعرضت عنه سائر الأخبار الأخرى
المانع الثاني : قيام عدد من الحوادث في نقل هذه الاخبار على المعجزات بشكل يتنافى مع قانون المعجزات

قانون المعجزات

يعلمنا المولى المقدس شيئا عن بعض السنن الالهية وكيفية قيام المعجزات وان المعجزة لا تقام لاجل المعجزة ذاتها بل لها سببها
((اسلوب الدعوة الإلهية قائم على مقابلة السلاح بالسلاح ، وتحصيل النصر بالكفاح ، لا عن طريق المعجزات .وبتعبير آخر :
إن كل ما يمكن حصوله بالطريق الطبيعي ، مهما يكن صعباً وبعيداً ، لا تقوم المعجزة بتحصيله ، ومن الواضح أن تربية وتأديب يأجوج ومأجوج .أو استئصالهم إذا لم يتأدبوا ، أمر ممكن بالطريق الطبيعي .))
يردف المولى المقدس قائلا :
((أن افتراض أكل الماشية للحم .وهو أمر غريب ولا مبرر له في قانون المعجزات ، ويزيد غرابة استفادتهم الصحية من أكل اللحم أكثر من أكل النبات .
وكذلك ما ذكر من تصرفات يأجوج ومأجوج أنفسهم ، كشربهم بحيرة طبرية حتى تجف ، كما في خبر مسلم، أو شربهم النهر حتى يجف ، كما في خبر أبن ماجة ،
فإن هذا مما لم يتضح فهمه ، مهما تزايد عددهم وطال بقاؤهم ، ومهما طالت اجسامهم ، كما تقول الأساطير .
إرسالهم السهام إلى السماء لأجل غزوها ...
وليس في هذا غرابة إذا كانوا أغبياء إلى هذه الدرجة …وإنما الغرابة في أن تعود السهام مكسوة بالدم من أجل إيهامهم بأنهم قد قتلوا الناس الموجودين في السماء ...
فإنه من الأساطير التي لا يمكن أن يكون لها أي مبرر ، فضلاً عن موافقته لقانون المعجزات .))
اغلب هذه الاشياء ستصبح حقائق عند دمجها في تكوين متكامل من الفهم الرمزي ومعه ستصبح هذه الاعتراضات والموانع واردة على الفهم التقليدي للاخبار لا على المقاصد الحقيقية


الأيدولوجيات البشرية في التخطيط الالهي

يخبرنا المولى المقدس بان البشرية مرت بشكلين منفصلين من الايدولوجية

الشكل الاول :
الالحاد التام او المادية المحضة

((الإتجاه الذي ينفي ارتباط العالم بخالقه بالكلية ، ونستطيع أن نسميه بالمادية المحضة أو الإلحاد التام .
الشكل الثاني :

((الإتجاه الذي يربط العالم بوجود لخالقه ، بشكل أو آخر . ))

يردف المولى المقدس قائلا (( يمكن القول بان تاريخ البشرية على طوله عاش في الاعم الاغلب بالاتجاه او الشكل الثاني ))

وهذا نتيجة (( جهود الانبياء وتربية الصالحين )) ومهما (( فسد المنحرفون فانهم لن يخرجوا من الاعتراف الغامض بوجود الخالق الحكيم ))

المثال القراني على هذه الايديولوجية التي تندرج ضمن الشكل الثاني هي ((ذلك قوله تعالى على لسان مشركي قريش :" ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى"(1) فهم بالرغم من تطرفهم بالكفر ، مؤمنون بالخالق ، ومن ثم مندرجون في الإتجاه الثاني .وعلى هذا الغرار .
















المادية البدائية والمادية الحديثة
((يقابل ذلك ، الإتجاه الأول الرافض لوجود الخالق تماماً .. والمعطي زمام قيادة الإنسان بيد نفسه ، بالرغم من قصوره وتقصيره .

ولم يوجد على مر التاريخ لهذا الإتجاه وجود مهم ، فيما عدا الأفكار الشخصية المتفرقة في التاريخ…. ما عدا مرتين
– فيما نعرف – :
المرة الأولى : إتجاه المادية البدائية ، المتمثلة بشكل رئيسي في قبائل يأجوج ومأجوج .

والمرة الثانية : إتجاه المادية الحديثة المعاصرة ، بمختلف أشكالها وألوانها .
اثار المادية البدائية :

(( وقد كان المد المادي الأول خطراً وبالغ الضرر ، على ذوي الإتجاه الثاني عموماً ، وبخاصة تلك الشعوب الصالحة المتبعة لدعوات الأنبياء .ولعل القسط الأهم من الضرر لم يكن هو الإفساد العقيدي ، وإن كان هذا موجوداً من اؤلئك الملحدين البدائيين …. وإنما الأهم من أشكال الضرر هم الضرر الإجتماعي والإقتصادي وأشكال القتل والنهب الذي كانت توقعه القبائل البدائية الملحدة على المجتمع المؤمن .))


ومن هنا ، خطط الله تعالى للقضاء الحاسم على هذا المد الواسع ، بإيجاد قائد كبير ذو حركة عالمية وقدرة واسعة ، وممثل لأفضل أشكال الإتجاه المؤمن، هو الإسكندر ذو القرنين

التخطيط الالهي للقضاء على المادية البدائية المتمثلة بقبائل (( ياجوج وماجوج ))
ان اهم عوامل نجاح الحركات الاصلاحية في العالم تتمثل بايجاد القائد المصلح المدرك والقادر على فهم الواقع وايجاد الحلول للمشكلات وايصال من يؤمن به الى بر النجاة
يقول المولى المقدس (( قدس سره ))
(( خطط الله تعالى للقضاء الحاسم على هذا المد الواسع ، بإيجاد قائد كبير ذو حركة عالمية وقدرة واسعة ، وممثل لأفضل أشكال الإتجاه المؤمن، هو الإسكندر ذو القرنين))

نستشف من قول المولى المقدس : صفات القائد القادر على احراز النصر واصلاح المجتمع
• ان تكون حركته اصلاحية
• ان تكون قدرته واسعة
• ان يمتلك مقومات القدوة الحسنة ممثلة بافضل اشكال الايمان




الاسكندر ذو القرنين
لقد اشتكى المجتمع المتضرر الى هذه القائد الكبير من حملات اولئك البدائيين قبائل ياجوج وماجوج
قال تعالى ((قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض ، فهل نجعل لك خرجاً ))
اي أجرة ، لكي تكفينا شرهم وتكسر شوكتهم .

يردف السيد المولى قائلا ((وقد استطاع هذا القائد الكبير أن يعلن دعوة الله في الأرض ، ويحصر نشاط ذلك المد المادي في أضيق نطاق، وأن يعيد المجتمع البشري إلى سابق عهده ، من كون الإتجاه المسيطر هو الشكل الثاني للأيدولوجية ، ويبقى الإتجاه الأول إتجاهاً شخصياً متفرقاً .

وقد اتخذت تدابير ذي القرنين في هذا الصدد
شكلين أساسين :
الشكل الأول :
((بناء السد الموصوف في القرآن الكريم المتكون من الحديد والصفر ،وهو يحتوي على الحماية (العسكرية) من هجمات القبائل البدائية الملحدة .))
الشكل الثاني :
((بناء السد المعنوي في المجتمع المؤمن، وزرع المفاهيم وقوة الإرادة الكافية ضد الإنحراف والفساد.))

((ولعل في الإمكان مع بعض التوسع في فهم القرآن الكريم ، أن نحمل السد الموصوف فيه على السد المعنوي الذي يفصل بين الحق والباطل .وأن الحديد والصفر عبارة عن مكوناته المفاهيمية . إلا أننا نعرض ذلك كأطروحة محتملة ، على غير اليقين … وإن كان ذلك ممكناً في لغة العرب .ولكننا سنسير بهذا الإتجاه ريثما تتم هذه الأطروحة .
" قال: ما مكني فيه ربي خير" مما لديكم من المال والحطام ، بعد ان مكنه الله تعالى من الملك والهداية معاً. ))

ملامح الانتصار

((وكان السد الذي بناه ذو القرنين ، ضخماً ومهماً إلى حد يكفي لكبح جماح البدائيين الملحدين ورد عاديتهم ، قال تعالى (("فما استطاعواأن يظهروه وما استطاعوا له نقبا ")) . فإن الإتجاهات الملحدة تكون دائبة في نشرعقيدتها واختراق السد الإيماني وقهر قوة الإرادة والإخلاص عند المؤمنين وإلا أن سد ذي القرنين ، كان منيعاً لا يمكن لهذه الاتجاهات أن تؤثر فيه .))








التمحيص الالهي

ولكنه أي السد على أي حال ، لم يستطع القضاء عليه نهائياً ، بل بقي بوجوده الضعيف مؤثراً في المجتمع الإنساني بمقدار ما يستطيع
قال تعالى ((وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض )) .

ولم يكن مقدراً في التخطيط الإلهي استئصاله عن الوجود . لإمكان مشاركته في التمحيص العام الذي حملنا عنه فكرة كافية ، ولذا كان لا بد من الإقتصار على كبح جماحه وكسر شوكته فقط ، ببناء السد ضده ، على وجه الأرض أو في نفوس المؤمنين .

المادية الحديثة
(( ومن هنا بقي هذا الإتجاه في التاريخ ، لكي يتمخض بعد حوالي ثلاثة آلاف عام من السيطرة الجديدة للمادية على البشر للمرة الثانية))

صفات الماديةالحديثة

انها (( مادية (تقدمية) ومعقدة ومفلسفة وذات شعارات براقة .وذات قوة ومنعة بحيث يصعب مجرد التفكير في منازلتها فضلا ًعن القضاء عليها .وهو معنى قوله في احد الاخبار السابقة : لا يدان لأحد في قتالهم . ))


(( لقد خرقت السد القديم ، ولم يعد كافياً للسيطرة عليهم وكبح جماحهم ، إن ذلك السد كان مناسباً مع مستوى عصره العقلي والثقافي والعسكري ، ولم يعد الآن كافياً قال تعالى (( " حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج ، وهم من كل حدب ينسلون ")) (1) أي من كل جهة ينتشرون .كذلك انتشرت المادية الحديثة . ))



((وتسيطر الحضارة المادية على خيرات البلاد الإسلامية ، في ضمن سيطرتها على العالم كله. وتستولي مصادرها الطبيعية ، فتشرب البحيرات ،والأنهار – كما أشارت الأخبار – بمعنى أنها تستغلها تماماً لصالحها ،وتمنع أهلها من الإستفادة منها . فيحصل الفقر والقحط في البلاد المحكومةا لمستعمرة " حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيراً من مئة دينار لإحدكم اليوم ". ))

لاحظ عبارة السيد المولى المقدس السابقة ولعمري ان هذا ما يجري الان من جفاف الاهوار الى تسمم مياه الشرب الى قلة المواشي وانتشار الامراض

يردف المولى النقدس قائلا

(( وتأتي الأجيال المتأخرة من أتباع الحضارة المادية ، فيقولون :" لقد كان بهذا المكان ماء " فإنهم عرفوا من التاريخ أن هذه المنطقة كانت تغل لأهلها وتفيدهم ،وأما الآن – بعد سيطرة الحضارة الكافرة – فقد أصبحت الغلات لها . وأصبح وجود الماء كالعدم بالنسبة إلى أهل البلاد .))

((وأما المسلمون المخلصون ، فينحازون عنهم ويبتعدون عن ممالأتهم والسير في طريقهم ، خوفاً على إيمانهم من الإنهيار ، وعلى سلوكهم من التفسخ والإنحلال .))








غزو الفضاء والمعنى الرمزي في الروايات

(( وحين تتم للحضارة المادية الملحدة ، بسط السيطرة على الأرض ، تتجه أطماعها إلى السماء ،ومن هنا نجدهم " يقولون :هؤلاء أهل الأرض قد فرغنا منهم ، ولننازلن أهل السماء))
يردف المولة المقدس قائلا :
((وهذا بمعناه – الرمزي – مما حدث فعلاً ،فإن الحضارات المادية بعد أن أحكمت قبضتها على الأرض ، طمعت بغزو السماء ، بدئة بالأقرب من الكواكب .ومنهنا انبثقت فكرة غزو الفضاء الخارجي والسير بين الكواكب .
" فيرمون نشابهم إلى السماء ، فيرد الله عليهم نشابهم مخضوبة بالدم

" . وهذا – بمعناه الرمزي – مما حدث فعلاً ، متمثلاً بإطلاق الأقمار الصناعية والمركبات الفضائية والصواريخ الكونية
فأعجب لمثل هذه التنبؤ الصادق الذي لم يكن للنبي (ص) أن يصرح به في عصره إلا بمثل هذا الرمز ، طبقاً لقانون " كلم الناس على قدر عقولهم ".
ومعنى كونها تعود مخضبة بالدم ، هو أنها محاولات ناجحة ، تنتج الأثر المطلوب المتوقع ... فكما أن المتقع من القتل بالحربة أو السهم أن تتخضب بالدم ، كذلك من المتوقع للمركبات أن تنتج الخبرات العلمية المطلوبة ،وأن تجلب التراب من القمر – مثلاً – ولعل في التعبير بان السهام " ترجع ، عليها الدم الذي اجفظ " أي فاض وغزر.... فيه إشارة واضحة على ذلك ...بعد العلم أن السهم الإعتيادي لايفيض منه الدم ، وإنما يراد بذلك التأكيد على مدى نجاح الرحلات الفضائية ،وسعة ما تنتجه من تنتائج ومن حيث العمق والإنتشار في العالم . ))



فشل الحضارة المادية في التمحيص الالهي

يقول المولى المقدس

((وكل حضارة ينالها الغرور ، وتفشل في التمحيص الإلهي العام للبشرية ، لا بد أن يحكم عليها بالزوال ،ويكون غرورها نذير فنائها واندثارها ... طبقاً للقانون الذي يعرب عنه قوله تعالى :" حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنها قادرون عليها أتاها أمرنا ليلاً أو نهاراً ، فجعلناها حصيداً كأن لم تغن بالأمس ، كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون))


دور الامام الامام المهدي في القضاء على المادية الحديثة

يقول المولى المقدس :

((وكما كان للإسكندر ذي القرنين الدور الأهم في منازلة المادية الأولى ... سيكون للقائد المهدي (ع) الدور الأهم في منازلة المادية الحديثة .ولذا قورن الإمام المهدي (ع) بذي القرنين بعدد من الروايات ، كما سنسمع بعد ذلك وسيكون للمسيح (ع) مشاركة فعالة في هذا الصدد، تحت قيادة القائد المهدي (ع) ... إلى حد يمكن أن نعبر عنه بأنه السبب المباشر لذلك ، مع شيء من التجوز والتعميم .ومن هنا تسبب موت ياجوج ومأجوج إلى عمله وجهوده ، كما سمعنا من بعض الأخبار .




اساليب القضاء على ياجوج وماجوج

يقول المولى المقدس : واما اسلوب موت هؤلاء ، فيمكن أن نطرح له أطروحتان :
الأطروحة الأولى :
((موتهم عن طريق تفشي الأمراض والأوبئة فيهم ...كما هو الموافق مع ظاهر الأخبار ، على المستوى (الصريح) دون الرمزي ففي خبر مسلم :فيرسل الله عليهم النغف في رقابهم .وفي خبر ابن ماجة : فبينما هم كذلك ، إذ بعث الله دواب كنغف الجراد ،فتأخذ بأعناقهم فيموتون كموت الجراد ، يركب بعضهم بعضاً . والنغف دود صغار يكون في الإبل ، وكل ما هو حقيرعند العرب فهو نغفة(1)، ومن هنا يكون الأرجح كونه تعبيراً عن مكنونات الأمراض (الميكروبات) .ومن هنا يكون الخبر نبوءة عن هلاك الماديين الجدد عن طريق الأوبئة الفتاكة أو الحرب الجرثومية ونحوها .))
الأطروحة الثانية :
((أن نفهم من الموت موت الكفرة الإنحراف ، لا موت الأبدان .
وهي المهمة الكبرى التي يقوم بها المهدي والمسيح(ع) في العالم .ولئن كان الكفر قاتلاً للإيمان ،وهو أشد من موت الأبدان " والفتنة أكبر من القتل "(2) .فإن الإيمان قاتل للكفر ، وهو أفضل شكلي الحياة .
وهذا هو الذي يفسر لنا ما يظهر من الأخبار السابقة ، من أن موتهم جميعاً يكون سريعاً وفي زمان متقارب جداً ، فإنه طبقاً – للأطروحة الثانية – نتيجة للجهود الكبيرة المركزة في السيطرة على العالم بالعدل وتربية البشرية بإتجاه الكمال . وهو – ايضاً – دليل على النجاح الفوري لتلك الجهود في اليوم الموعود .
وستكون مخلفات الحضارة المادية كبيرة جداً من الناحية الصناعية والعلمية .وسيكون لذلك الأثر الكبير في دعم الدولة العاليمة العادلة ، وترسيخ جذور التربية في المجتمع البشري ." فما يكون لهم(3) رعي إلا لحومهم ، فتشكر عليها كأحسن ما شكرت على نبات قط فلحومهم – طبقاً لهذه الطروحة – ومخلفاتهم (1)، ومن المعلوم أن المستوى التكتيكي الرفيع إذا اقترن بمستوى اجتماعي عادل وأنتج أضعافاً مضاعفة من النتائج ، مما إذا لم يقترن بالمستوى الإجتماعي العادل .)
((ولم تنج البشرية ، ما بين الماديتين : البدائية والتقدمية !!!! من جذور وبذور وإرهاصات للتجدد والإشتعال، ومن هنا تأسف نبي الإسلام (ص) أسفاً شديداً ، لأنه قد " فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه ، وعقد عشراً " . من حيث أن هذا الردم الإيماني قد بدأ بالتصدع مقدمة لوجود المادية التقدمية !!!...
غير أن موقف المهدي والمسيح (ع) ، سيختلف عن موقف ذي القرنين ، فلئن اكتفى ذو القرنين ببناء السد ،مع الحفاظ على وجودهم إجمالاً ، طبقاً للتخطيط العام . فإن المهدي (ع) سيتخذ موقف الإستئصال التام لكل العقائد المنحرفة والكفر والضلال ، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً ، " فيموتون موت الجراد ، يركب بعضهم بعضاً))
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق والمرسلين محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين

المصادر
كتاب ما بعد الظهور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قبس الهدى



عدد الرسائل : 107
الصورة الرمزية :
sms :


My SMS
خيم الليل سوادا باكيا للمصطفى وجلى النور حجاباا فيه ضوءا قد طفى فاختفت شمس النهار وتنعى نجما قد خفى نجم طهر محمد لمحمد وبه الطهر اكتفى


البلد :
جنس العضو :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد   الجمعة فبراير 22, 2008 5:42 am

كتابات رائعة ونشاطات مميزة من لدنك اخينا المهندس نرجو المزيد وجاك الله خير على هل الكتبات نتمنى ان تنورنا بكتبات في فكر الشيخ المرجع الله يحفظة
تقبل تحيــــــــــــاتي
قبس الهعدى

__________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
admin
Admin
Admin


عدد الرسائل : 231
العمر : 32
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
<form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--">
<!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104">
<legend><b>My SMS</b></legend>
<marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">بسم الله الرحمن الرحيم
يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ </marquee></fieldset></form>
<!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
البلد :
جنس العضو :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد   الجمعة فبراير 22, 2008 5:46 am

دمت موفقا وذو همة استاذي الفاضل جزاك الله خير
اخت قبس (طبعا اخ اثيل من الكتاب الرائعين في مفهوم التفسير الموضوعي والقرأءة الواعيه للاستقراء النسبي للؤلفات ولديه درأسه احتفظ بها عن الصحابه وهي سلسله اتت بامر من المرجعيه
جزاكم الله خير ونتمنى المزيد من الطرفين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadqein.ahlamontada.com
الحر الطليق



عدد الرسائل : 1
الموقع : يا حسين
العمل/الترفيه : متوسط
المزاج : جيد
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">$post[field5]</marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد   الجمعة فبراير 29, 2008 7:49 am

رحمكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الله ياشهيد الله الصدر {اللهم عجل لوليك الفرج} .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadqein.ahlamontada.com/profile.forum
الموالي



عدد الرسائل : 102
الموقع : www.yagoobi.com
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : ذكي
sms :


My SMS
ان كان حب ال البيت في رافضي فليشهد الثقلين اني رافضي


السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد   السبت مارس 08, 2008 2:24 am

في الحقيقة ان اسلوب الاطروحات التي تميزت بها كتابات المولى المقدس هو الذي جعل الموسوعة شاملة لكل ما يخطر بذهن المسلم
شكرا للاخوان على التواصل وبارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.yagoobi.com
عبق الحسين



عدد الرسائل : 2
الموقع : www.albilad.org
العمل/الترفيه : الأشتراك في المنتديات الأسلامية
المزاج : عالي
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">$post[field5]</marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد   الثلاثاء مارس 11, 2008 1:27 pm

جزاك الله الف خير اخي الفاضل اثيل الحلفي
اطروحة مهمة وكلمات ولا اروع جزاك الله الف خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.yaqoobi.com
قبس الهدى



عدد الرسائل : 107
الصورة الرمزية :
sms :


My SMS
خيم الليل سوادا باكيا للمصطفى وجلى النور حجاباا فيه ضوءا قد طفى فاختفت شمس النهار وتنعى نجما قد خفى نجم طهر محمد لمحمد وبه الطهر اكتفى


البلد :
جنس العضو :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد   الثلاثاء مارس 11, 2008 11:59 pm

اهلا وسهلا بالاخت العزيزوعلى قلوبنا عبــــــــــــــق الحــــــــ س ــــــــ يـــــــــن
على هل الاطلاله وشو هلغيبة ان شاء الله بخير يا ربي مع سلامي ودعائي لك
اختك
قبس

__________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الموالي



عدد الرسائل : 102
الموقع : www.yagoobi.com
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : ذكي
sms :


My SMS
ان كان حب ال البيت في رافضي فليشهد الثقلين اني رافضي


السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد   الخميس مارس 13, 2008 12:57 am

الاخوان الافاضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.yagoobi.com
الموالي



عدد الرسائل : 102
الموقع : www.yagoobi.com
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : ذكي
sms :


My SMS
ان كان حب ال البيت في رافضي فليشهد الثقلين اني رافضي


السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد   الخميس مارس 13, 2008 1:00 am

الاخوان والاخوات تشاركو المهندس اثيل بالاطروحات من خلال نشر تراث السيد الشهيد ومحاولة طرحها في المنتدى بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.yagoobi.com
الكربلائي



عدد الرسائل : 2
sms :


My SMS
$post[field5]


السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد   الثلاثاء مارس 18, 2008 9:53 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
احسنت اخي على هذا الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المهندس اثيل الحلفي2008



عدد الرسائل : 68
sms :


My SMS
المهندس اثيل الحلفي2008


السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد   الأحد مارس 30, 2008 5:27 am

الاخوان الكربلائي والموالي وقبس الهدى وعبق الحسين والحر الطليق واخونا سيف شكرا لمروركم الكريم

واتمنى من الله ان يوفقنا ويوفقكم لنشر تراث السيد الشهيد قدس سره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبومحمد الجياشي



عدد الرسائل : 74
الموقع : العراق / المثنى
العمل/الترفيه : مدرّس
المزاج : عراقي
الصورة الرمزية :
sms : الشعب شعبك يا حسين وإن
***** فيه العتاة الظالمون تحكموا
البلد :
جنس العضو :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد   السبت أبريل 05, 2008 3:17 am

وفقك الله تعالى أخي العزيز لهذا الموضوع الرائع ، كما وأدعوا جميع أخواني المؤمنين إلى إعادة قراءة موسوعة الإمام المهدي (عليه السلام) لسيدنا الصدر المقدس كما قد دعى إلى ذلك سماحة المولى اليعقوبي(دام ظله) لحاجة المجتمع الماسة إلى نشر مضامينها كي لا تتكرر الحركات والأفكار والعقائد الضالة ومنه تعالى التوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المهندس اثيل الحلفي2008



عدد الرسائل : 68
sms :


My SMS
المهندس اثيل الحلفي2008


السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد   الإثنين أبريل 14, 2008 12:38 pm

شكرا لك اخي ابو محمد الجياشي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اطروحة ياجوج وماجوج في فكر السيد الشهيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الوريث الثقافيه :: منتديات الوريث الثقافيه :: الاقسام العامة :: منتدى الحوار الديني-
انتقل الى: